room-fes

مرحبا بكم بالمنتدى العربي الجديد
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الجغرافيا×× البلدان الصناعية الجديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
houda
عضو نشط
عضو نشط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

مُساهمةموضوع: الجغرافيا×× البلدان الصناعية الجديدة   الخميس 7 أغسطس 2008 - 21:10

السلام عليكم ،،
البلدان الصناعية الجديدة بالمحيط الهادي

كوريا الجنوبية

مقدمة: حققت بعض دول العالم الثالث انطلاقة اقتصادية سريعة حيث حققت تقدما صناعيا وتجاريا كبيرا، جعل بعض المنظمات
الاقتصادية تصنفها ضمن الدول المتقدمة. وتعرف هذه البلدان بالبلدان الصناعية الجديدة ، ومنها تايوان وسنغافورة وكوريا
الجنوبية التي تبلغ مساحتها 98.484 كام2، وعدد سكانها حوالي 45م.ن. والتي حققت تطورا اقتصاديا في ظرف ربع قرن،
جعلها تنافس الدول المتقدمة في الأسواق العالمية.

ارتكزت الانطلاقة الاقتصادية بكوريا الجنوبية على حيوية السكان والتنظيم الاقتصادي رغم ظروفها الطبيعية السلبية


1)الظروف الطبيعية :

تضاريس كوريا عبارة عن عن جبال متوسطة الارتفاع،تحتل 80% من مساحة البلاد. وتنحدر نحو الجنوب
والغرب حيث توجد مناطق منبسطة ذات تربة فقيرة.

ومناخها موسمي يتميز بشتاء بارد جاف وصيف حار ومطير في أغلب المناطق. وهي فقيرة من حيث الثروات
الطبيعية، مثلاك تنتج من الفحم 7,4م.طن ومن الحديد 310ألف طن فقط. لذلك تستورد أغلب حاجياتها من الطاقة والمعادن.

2 ) الظروف البشرية والتنظيم الاقتصادي:

إرتفع عدد سكان البلاد من 20م.ن في 1953 إلى 44,9م.ن. في 1995لانخفاض الوفيات وارتفاع نسبة الولادات.
وفي 1991 بدأ تطبيق سياسة تحديد النسل. وتوفرت البلاد على اليد العاملة النشيطة ذات أجور منخفضة وساعات عمل أكثر.

ويرجع التنظيم الاقتصادي إلى دور الدولة المتمثل في إحداث طرق المواصلات وتنمية مصادر الطاقة البديلة كالطاقة النووية،
والقيام بإصلاحات زراعية وتهيئ المناطق الصناعية وتوجيه السياسة الاقتصادية عن طريق المخططات منذ 1962.

وشجعت الدولة الاستثمارات المحلية والأجنبية ، فاستقطبت استثمارات هامة من اليابان والولايات المتحدة التي قدمت مساعدات
هامة لكوريا الجنوبية ما بين 1945 و1969. وأصبح الرأسمال الوطني يلعب دورا هاما في التنمية الاقتصادية، حيث أصبحت
البلاد تتوفر على مؤسسات صناعية صغرى ومتوسطة إلى جانب المؤسسات الكبرى التي تشبه الزايباتشو باليابان، وتسمى " الجايبول "
وهي تمارس أنشطة متنوعة صناعية وتجارية. وتحول بعضها إلى مؤسسات متعددة الجنسية مثل سامسونغ ( الإليكترونيك، السفن، الكيماوية)
وهيونداي (السفن، السيارات، الصلب، الإليكترونيك ) وغولد ستار ( البتروكيماوية، الإليكترونيك ) و دايوو
( السيارات، السفن، النسيج، الملابس، الإليكترونيك ).

3 ) مراحل النمو الاقتصادي بكوريا الجنوبية:

مر النمو الاقتصادي في كوريا الجنوبية بأربع مراحل:

- المرحلة الأولى:

"1953-1961" عرفت بمرحلة الإقلاع الاقتصادي، وتميزت بتنمية الإنتاج الفلاحي والصناعي الموجه لسد الحاجيات قصد
الحد من الواردات. وتم تشجيع الصناعات الغذائية والنسيج وإصلاح الفلاحة ونشر التعليم.

- المرحلة الثانية:

"1962-1971" وتميزت بتشجيع الصادرات، وخلالها تم وضع المخططين الأول والثاني لتحديد أهداف التصدير بالتشاور
مع المؤسسات. وأقرت نظام التحفيز بمنح تسهيلات للمصدرين كالقروض بفوائد قليلة وجوائز وطنية لأحسن المصدرين، مما
أدى إلى تطور الإنتاج الصناعي وارتفاع حجم الصادرات.

- المرحلة الثالثة:


وهي مرحلة المخططين الثالث والرابع خلال السبعينات، وتميزت بالاهتمام بالصناعة الأساسية والتجهيزية مثل الصلب والكيماوية وصناعة
السفن والميكانيكية. وأنشأت الدولة مؤسسات عمومية في مجال الصناعات الأساسية كالصلب والبتروكيماوية. وشجعت الخواص على
المساهمة في المشاريع ذات الأولوية عن طريق القروض بفوائد تفضيلية. واستفادت الفلاحة من دور الدولة كإحداث الطرق والتجهيزات
الصحية والكهرباء بالقرى، وتوسيع مجال السقي والمكننة والتكوين، مما أدى إلى ارتفاع مستوى عيش سكان البادية.

- المرحلة الرابعة:

ابتداء من الثمانينات، وخلالها بدأ الاهتمام بالتكنولوجيا العالية والتقليص من تدخل الدولة، مع استمرار سياسة المخططات
، التي اهتمت بالصناعات ذات التكنولوجيا العالية وتوجيهها نحو التصدير. ورغم تراجع دور الدولة فغن القطاع العام لازال
يراقب القطاعات الأساسية كالصلب والطاقة والأبناك ويملك حصة هامة من وسائل الإنتاج.

حققت الإنطلاقة الإقتصادية لكوريا الجنوبية نتائج هامة رغم ظهور بعض المشاكل

1 ) إرتفاع نسبة النمو بشكل سريع:

رغم مجهودات الدولة في مجال الفلاحة، فإن الإنتاج الفلاحي لا يكفي حاجيات السكان بسبب ضيق المساحة الصالحة
للزراعة. وتستورد كوريا الجنوبية نصف حاجياتها من المواد الغذائية. ونتيجة لضعف دخل الفلاح، أصبحت البادية تزود
الصناعة باليد العاملة الرخيصة عن طريق الهجرة القروية. لكن قطاع الصناعة عرف تحولات سريعة سواء على مستوى
البنية أو على مستوى التشغيل والمساهمة في الناتج الوطني الخام " أنظر جدول ص 124 "

2) التوسع السريع لأنشطة الصناعة:

عرفت مختلف الصناعات تطورا سريعا وأهمها صناعة النسيج التي تشغل ثلث العاملين في الصناعة،وتحتل المرتبة الثالثة على مستوى التصدير.

ولمواجهة المنافسة الأجنبية تم نقل الوحدات الإنتاجية إلى الخارج للإستفادة من اليد العاملة الرخيصة. ورغم قلة المواد الأولية تطورت صناعة
الصلب منذ السبعينات حيث تم بناء مركب بوهانغ pohang الذي يعد ثاني مركب للصلب في العالم من حيث الإنتاج. وتطورت الكيماوية
والبتروكيماوية مثل الأسمدة وتكرير البترول والإسمنت والنسيج الإصطناعي. كما تطورت الصناعة الميكانيكية التي أصبحت تحتل الصف الأول
ضمن الصادرات، ومنها صناعة السفن " المرتبة الثانية بعد اليابان " وصناعة السيارات التي أصبحت موجه للتصدير وتضاعف إنتاجها أربع
مرات وصادراتها 15 مرة ما بين 1985-1990. كما تطورت صناعة الآلات لتجهيز المصانع، والصناعات ذات التكنولوجيا العالية، إعتمادا
على الخبرة اليابانية والأمريكية. وأصبحت منتجاتها تغزو الأسواق العالمية.

3 ) التجارة الخارجية:

تعكس بنيتها أهمية الصناعة في تطوير اقتصاد البلاد حيث أصبحت الصادرات تساهم ب25% في الناتج الوطني الخام، والمواد المصنعة تشكل 93
% من مجموع الصادرات. وأهم الواردات المنتجات الفلاحية والطاقية والمعادن. لكن استيراد المواد التجهيزية والخبرات في مجال التكنولوجيا
العالية شكل عجزا في الميزان التجاري، استطاعت كوريا التغلب عليه. وأغلب المبادلات تتم مع الولايات المتحدة واليابان " نصف المبادلات "
لاهمية أسواقهما وحاجة كوريا الجنوبية للتكنولوجيا اليابانية والأمريكية.

4 ) المشاكل:

رافقت التطور الإقتصادي مجموعة من المشاكل الجديدة حاولت الدولة التغلب عليها ، ومنها أن استفادت العمال من الزيادة في الأجور نتيجة
التطور الاقتصادي الحاصل، أدت إلى تراجع القدرة التنافسية بسبب إرتفاع تكلفة الإنتاج، في حين ظلت الأجور منخفضة في باقي الدول الصناعية
الجديدة بجنوب شرق آسيا. ودفع ذلك إلى استعمال الآلة ونقل الوحدات الإنتاجية إلى دول العالم الثالث حيث اليد العاملة رخيصة. كما ظهرت مشاكل
أخرى بفعل التطور الصناعي مثل التلوث الذي أصبح يهدد البيئة في كوريا الجنوبية، إضافة إلى انتشار مباني عشوائية نتيجة الهجرة القروية.


خاتمة: رغم تطور اقتصاد كوريا الجنوبية، فإن حاجياتها المتزايدة للمواد الأولية ومصادر الطاقة واستيراد التكنولوجيا العالية، اثر سلبا على ميزانها التجاري، مما دفعها إلى نهج سياسة القروض الخارجية.
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 154
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجغرافيا×× البلدان الصناعية الجديدة   الخميس 7 أغسطس 2008 - 21:15

روعة على روعة
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://room-fes.nice-forum.com
 
الجغرافيا×× البلدان الصناعية الجديدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
room-fes :: الدراسات و البحوث :: الدروس و المناهج التعليمية-
انتقل الى: